جيل الألفية العربية
البحث هو طريقنا إلى مستقبل عربي أكثر إشراقًا.

البيانات والإحصائيات

يتم فحص مؤشراتنا الاقتصادية العربية والتحقق منها بدقة، وتنظيمها، وكذلك عرضها في مكان واحد بشكل موجز.

نختار البيانات الاجتماعية والاقتصادية العربية بعناية شديدة، من أجل الوصول إلى تقارير قابلة للفهم وتركز على النتائج.

الرؤى وتحليل النتائج

لدينا فريق من المحللين هم خبراء في شئون المجتمعات العربية، والذين يقدمون تعليقًا دقيقًا وموضوعيًا على آخر التطورات الإقليمية.

جامعة هارفارد كانت واحدة من هؤلاء الذين يوصون بنا كمورد للأبحاث المتعلقة بالشأن العربي.

الاستشارات

نحن نجمع بين احتياجات العملاء ونلبّيها من خلال الخبرات الأصيلة في العالم العربي، لتهيئة ونشر المشاريع ذات الأثر الاجتماعي.

تضمن عمليات المتابعة والتقييم المنتظمة استمرار الفعالية والنجاح.

المساهمون المميزون

عائشة صِدّيقة

عائشة صِدّيقة هي باحثة وخبيرة سياسية، ومؤلفة وباحثة مشاركة في SOAS، جامعة لندن.

جوليان بوند

جوليان بوند هو عالم لاهوتي، وهو سفير الأديان والمدير السابق للمنتدى المسيحي الإسلامي برعاية رئيس الأساقفة في مدينة كانتربري.

لورنس جوفي

لورانس جوفي هو خريج جامعة أكسفورد، وله العديد من المؤَلفات في تاريخ الشرق الأوسط. وقد عمل صحفيًا في هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، ويكتب في صحيفة الجارديان (The Guardian) ومجلة جويش كوارترلي (Jewish Quarterly).

رقم 100

في نتائج البحث على (Google)

0

زيارة عالمية شهريًا

4.5/5

4.5 تقييمنا على (Facebook)

% 0

من قراء جيل الألفية العربية لهم منظور إيجابي إلى مستقبل المجتمعات العربية

% 0

من قراء جيل الألفية العربية استفادوا من الرؤى المختلفة على موقعنا

كما شوهد على

"جيل الألفية العربية هي مبادرة عظيمة، تقدم تحليلات ومناقشات لمستقبل الجيل القادم في العالم العربي ومغتربيه. ثقافة ودين وسياسة ورياضة وغيرها الكثير من المجلات. أدعوكم إلى الانضمام ودعم جيل الألفية العربية، ومشاركة جهودها وأعمالها."
أسامة حسن
(Quilliam International)
"جيل الألفية العربية هي مبادرة متفائلة في عالم خطير. حيث تقدم تحليلًا ذكيًا ومحفزًا للتفكير حول القضايا الجيوسياسية المعقدة."
كيث كان هاريس
(Birkbeck، جامعة لندن)
"جيل الألفية العربية هم أشخاص رائعون للعمل معهم. شكرًا لكم على نشر مقالتي حول "حوار الأعراق المتعددة" على المنصة الإلكترونية الخاصة بكم."
جوليان بوند
سفير الأديان